Tuesday, 30 December 2014

How wearing an amulet is Shirk ? - ابن باز

والشرك شركان: أكبر وأصغر، فالشرك الذي يكون بسبب تعليق التميمة والحلقة شرك أصغر؛ لأنه يصرف القلوب على غير الله، ويعلقها بغير الله، فصار من الشرك من هذه الحيثية، وهو من أسباب الغفلة عن الله، وعدم كمال التوكل عليه سبحانه وتعالى، وصار هذا نوعاً من الشرك، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((من تعلق تميمة فقد أشرك))، يعني قد صرف شعبة من قلبه لغير الله، والواجب إخلاص العبادة لله وحده، والتعلق عليه سبحانه وتعالى، والواجب التوكل عليه أيضاً جل وعلا، وأن يكون قلبك معلقاً بالله ترجو رحمته وتخشى عقابه، وتسأله من فضله، وترجو منه الشفاء سبحانه وتعالى.
أما الأدوية العادية المباحة فلا بأس بها، سواء كان الدواء مأكولاً أو مشروباً، أو شيئاً مباحاً من الحبوب أو من الإبر، أو من الضمادات، كل هذا لا بأس به، أما تعليق التمائم، وهي الأشياء المكتوبة في قراطيس أو رقع، أو تعليق قطع من الحديد، أو قطع من الصُفر، أو من الذهب، أو من الفضة، أو ما أشبه ذلك، فهذا هو الذي نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم وسماه تميمة.
أما الأدوية المعروفة المباحة من مشروب أو مأكول أو ضماد أو حبوب تؤكل أو إبر تضرب أو ما أشبه ذلك، فهذه كلها إذا عرف أنها تنفع فلا بأس بها، ولا تدخل في هذا الباب كما تقدم.
http://www.binbaz.org.sa/mat/4739


Q 1: Is writing amulets containing Qur'anic Ayahs and other writings to be hung around the neck an act of Shirk (associating others with Allah in His Divinity or worship) or not?

A: It is authentically reported that the Prophet (peace be upon him) said: (Illegal) Ruqyah (saying some words over the sick seeking healing), amulets, and love charms are Shirk (associating others with Allah in His Divinity or worship). (Related by Ahmad, Abu Dawud, Ibn Majah, Ibn Hibban, and Al-Hakim who classed it as authentic) A Hadith also related by Ahmad, Abu Ya`la, and Al-Hakim who classed it as authentic on the authority of `Uqbah ibn `Amir (may Allah be pleased with him) that the Prophet (peace be upon him) said, "If one ties an amulet, Allah will not accomplish his affairs for him and if one ties a cowrie shell, Allah will not protect him.'' (Imam Ahmad related this Hadith with another chain of narration on the authority of `Uqbah ibn `Amir in the following wording: "Whoever wears an amulet commits an act of polytheism". There are many Hadiths to the same effect. Amulets refer to the objects worn around the necks of children and others to ward off the evil eye or the jinn (creatures created from fire) and the like. Some people call them ‘Hirz’ (protective amulet), others call them ‘Jami`ah’. Amulets are of two kinds:

First: Some are

(Part No. 2; Page No. 384)

of the names of Satans, bones, beads, nails, or talismans like the separated letters. This type is emphatically Haram (prohibited) owing to the many proofs that denote its impermissibility. Rather, wearing such amulets is an act of minor Shirk (associating other partners with Allah that is not tantamount to taking the Muslim out of Islam) because of such Hadiths and others of the same meaning. It could even be tantamount to major Shirk (associating others with Allah in His Divinity or worship that takes the Muslim out of Islam) if the person wearing it believes that it can protect him, relieve his disease, or remove adversity in place of the Divine Will and Decree.

Second: As for the amulets containing Ayahs and prophetic supplications and the like, scholars held different views in this regard. Some permitted such amulets as a kind of permissible Ruqyah. Others forbade this type and cited two proofs for such impermissibility:

1- The general Hadiths that prohibit making or wearing amulets and consider them acts of Shirk and thereby no amulets are specified as permissible unless there is a Shar`y (Islamically lawful) evidence in this regard but it is not available. Concerning Ruqyah, the Sahih (authentic) Hadiths denote that a Ruqyah of the Ayahs and permissible supplications is permissible when it is a readable and understood language and the patient does not believe that it would bring about cure by itself but just a possible means. The Prophet (peace be upon him) said, There is no harm in Ruqyah which is not polytheism. Furthermore, the Prophet (peace be upon him) and some of his Sahabah (Companions of the Prophet) pronounced Ruqyah. He said, There is no Ruqyah (reciting Qur'an and supplicating over the sick seeking healing) better than that which is said as a treatment for an evil eye or (a sting of) a venomous animal. Many Hadiths lend support to that. As for amulets, there are no Hadiths specifying certain kinds of them. Accordingly, all amulets are prohibited in accordance with the general evidence.

2- Sadd-ul-Dhara'i` (blocking the means to sins) is one of the great objectives of Shari`ah (Islamic law). It is evident that if amulets containing Ayahs and prescribed supplications are made permissible, this might open the door to Shirk and confusion to prevail amongst people regarding the allowable and impermissible amulets.

(Part No. 2; Page No. 385)

There will be a recognized hardship to define the permissible from the impermissible. This renders it obligatory to block all the means to Shirk. This is the soundest scholarly opinion for the authenticity of its evidence. May Allah guide us to success.


http://alifta.com/Fatawa/fatawaChapters.aspx?languagename=en&View=Page&PageID=138&PageNo=1&BookID=14&TopFatawa=true


💢 باب من الشرك : لبس الحلقة أو الخيط ونحوهما لرفع البلاء أو دفعه 💢
                ➰➰➰

♦️قوله رحمه الله تعالى :
🔹 (من الشرك)
👈أي من أنواع الشرك

🔹(لبس الحلقة والخيط ونحوهما)
مما يعلق على :
▫️البدن
▫️أو على الدابة
▫️أو على السيارة
▫️أو على الأبواب

🔸من الأشياء التي يعتقدون فيها أنها:
▪️ تدفع عين الحاسد
▪️وأنها تحرس البدن
▪️ أو تحرس الدابة
▪️أو تحرس السيارة
▪️ أو تحرس البيت
▪️أو المتجر من الشرور والمحاذير

🔷وهذه عادة جاهلية لا تزال في بعض الناس إلى اليوم بل تتزايد بسبب الجهل

🔸فإنهم يعلقون هذه الأشياء على أجسامهم وعلى أجسام الأطفال ، وعلى السيارات والدكاكين والبيوت قصدهم من ذلك أن هذه الأشياء تدفع عنهم الشرور والمحاذير

👈👈وهذا من الشرك لأنه تعلق على غير الله سبحانه وتعالى
👈👈لأن الله جل وعلا هو الذي يدفع الشر
👈👈وهو الذي إذا أراد بعبده شيئا فلا أحد ينزله

🌱{ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم} [فاطر : 2]


♦️ الأمر كله بيد الله جل وعلا فيجب :
▫️ أن تتعلق القلوب بالله عز وجل
▫️وأن تخلص العبادة لله عز وجل
▫️وأن لا يخاف إلا من الله عز وجل

🔷فمن تعلق قلبه بالله ووحد الله
👈فإنه لا يضر شيء إلا بأذن الله سبحانه وتعالى

🔷أما من تعلق على غير الله
👈فإن الله يكله إلى ما تعلق عليه
👈ويبتليه
            💫💫💫
📝[إعانة المستفيد بشرح كتاب التوحيد ص (180)]
للشيخ صالح الفوزان حفظه الله .

◇◇◇
♦️ جزى الله خيراً من قرأها وساعدنا على نشرها . 


📝فتاوي في التوحيد والعقيدة 📚

⤵️📝📝⤵️

📝للشيخ ابن باز رحمه الله

1⃣📋دخل حذيفة رضي الله عنه علي رجل ، قد علق عليه خيطا فقطعه حذيفة وأنكر عليه  وتلا قوله تعالي :

(وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون )

⬅️بين له أن هذا من الشرك ، فتعليق الخيوط من التمائم  والودع ، او من العظام او من شعر الذئب ، او من عظام الذئب او من اسنانه ، كل هذا من خرافات الجاهلية وهو من المنكرات ..

💢وهكذا تعليق الحجب من القرآن يسمونها حجبا ، يسمونها حرزا ، يسمونها جامعات ، 
💢⤴️كل هذا لا يجوز ،
↩️لان النبي - صل الله عليه وسلم - عمم النهي ولم يستثن من القرآن ولا غيره ، ولان استعمال القرآن يفضي الي استعمال غيره ..

🔳يعني فتح باب الشرك ،
📄ولهذا قال عليه الصلاه والسلام :
"أن الرقي والتمائم والتوله شرك "
يعني الرقيه المجهولة التي ليست علي الطريقة الشرعية ..

📚[فتاوي نور علي الدرب لأبن باز رحمه الله - ج1 ، ص314]

📕📋⬜️📋📗 

No comments:

Post a Comment